إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 9 أبريل، 2011

الضريبة

 الضريبة 

  الحياة...لقد خدعتنى مرة اخرى , رغم إني تقبلت ان بعض الاشياء لا تتغير ابداً . لقد تركتكم تضعوا عقولكم الصغيرة كعدسة مكبرة على تكوينى العجيب ..ولكم فشلتم فى التشخيص .
لطالما رفضت دعوتها بالارتطام مع مؤخرة رأسى و لكن حقاً كم تبقي من الوقت حتى اسقط تماما على الارض ؟  
اقتفى اثر اقدام ارى لها فى الافق هياكل من عظام  . لا استطيع ان انام فآخذ نفس عميق من اخر لفافة تبغ فى اخر علبة . ربما سأعود لأقف خلف هذا القناع مرة اخرى .
ربما سأدير بعض من موسيقى العلاج النفسى و اترك العنان لروحي لترقص خارج جسدى اللعين ...
اعترف ..لقد فقدت السيطرة على كل ما هو منمق و منظم .. فوضى الذات بدأت . 
 لقد حللت وثاق ذلك الحيوان المعدلة جيناته ..اطلقته على حيوانات لا تعديل فى جيناتها ..و بالرغم ..فقد التهموه .. ويا ليتنى ما كنت وجدت المفتاح اللعين للقفل على قدماي .
من انا ؟ .. اسئلنى من صرت ؟ 
أتخاف الظلام ؟
أتخاف الوحدة ؟
من انا ؟ .. اسئلنى من اريد ان اكون ؟
حياتك كمثل قنبلة موقوتة تبدأ عدها التنازلى بشهقة ميلادك .. و تنفجر فى صمت لتعلن موتك ..
من انت ؟ .. لم اهتم و ان اهتممت يوما فلم أعد.
من انا و من انت ؟ اي السؤالين يشير اليك و ايهما إلي؟ 







هناك 4 تعليقات:

  1. عندما سألت نفسى لماذا خلقت ؟
    وجدت اننى خلقت فقط لأموت آلاف المرات فى كل لحظه من لحظات اليوم وكل يوم
    الحمد لله على كل حال

    ردحذف
  2. قراتها ولم اجد رد
    ساحاول قراتها مره اخرى على اجد رد
    ساحاول ان اعود بعد يوم او اخر فى محاوله لايجاد رد ايضا.
    واتفق مع القائل انه خلق ليموت الالاف المرات,ولكن لنعترف احيانا يكون الموت لذيذ.

    تحياتى|انت تعرف من

    ردحذف
  3. ستعود يا صديقي لترتب افكارك وستتبعثر ثانية وستعود وتتبعثر إلا أن تيقن أن الوضح السليم لذوي العقول في هذه الدنيا الكافرة بالعقول "الوقوع ثم النهوض"

    ردحذف
  4. في الحقيقة المقال هادف لكن السؤال صعب جدا ومحتاج فترة طويلة علي الاجابة لكن حاجرب

    ردحذف

Like on Facebook